من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

ترنيمة مترجمة : روح الله تعال أملأ المكان


Holy Spirit Come and Fill This Place




روح الله تعال وأملأ المكان
هات لنا الشفاء بدفء الاحتضان
إظهر قوتك .. وأعلن حضورك 
روح الله تعال وأملأ المكان 

قلبي متشوق فقط أن يسمع منك
روحي تنتظر لتعرف شخصا
يأخذنا أعلى .. يساعدنا أن نجتاز
فهلا تعطفت وأتيت لتطلقنا أحرارا


روح الله تعال وأملأ المكان
هات لنا الشفاء بدفء الاحتضان
إظهر قوتك .. وأعلن حضورك 
روح الله تعال وأملأ المكان 

نسمة الله نريد لمسة منك
أشرق علينا بنور الحقيقة
حرّك قلوبنا وأطلق أرواحنا في الحرية

روح الله تعال وأملأ المكان
قلوبنا جائعة الى سلامك الكامل
أرواحنا عطشانة للفرح تأتي به 
أرسل مجدك ليكتمل التسبيح لك
أرسل مطرا ، وألمسنا ثانية 

روح الله تعال وأملأ المكان

ترنيمة مترجمة : قدوس الرب الاله القدير

Jesus Culture Holy 






مجرد نظرة واحدة الى وجهك
مجرد لمحة واحدة من عينيك
عالمي كله يتغيــر
كل ما أطلبه ، فقط أن أرى وجهك

لا أريد ان أذهب الى أي مكان بدونك يا الله
بدون حضورك 
فقط دعني أري وجهك 
جمال قداستك يا الله 

خذني الى محضرك القدوس
وكلمة واحدة تخطر على البال
كلمة واحدة فقط لتصف الحال 

قدوس ، قدوس 
الربّ الاله القدير 

ليس هناك مثلك 
انت قدوس ، قدوس

ترنيمة مترجمة: أغنية هللويا جديدة

A New Hallelujah 




هل تسمع ؟ إنها أغنية جديدة
تقاطعنا من أطفال الحّرية
كل شعب وكل أمة
يغّنون ترنيمة هللويا جديدة

دعونا نغّني بحُبّ لكل الأمم
نعطي الأمل في النعمة التي حررتنا
نعرّف به ، ونظهره

نغّني بأغنية هللويا جديدة

إنهضوا
فلتنهض الكنيسة

دعوا الحُلّ يصل الى الطرف الآخر

إحيوا .. عودوا للحياة
دعوا الأغنية تعلو


إفريقيا غّني أغنية جديدة
نتواصل معا بهللويا جديدة
كل ولد وكل بنت
كل واحد يغّني هللويا جديدة

إنهضوا
دعوا الأغنية تعلو
دعوا الحُبّ يصل الى الطرف الآخر

إحيوا .. عودوا للحياة
دعوا الأغنية تعلو

دعوا العالم يغّني هللويا جديدة
من إفريقيا إلى أستراليا
ومن البرازيل إلى الصين
من نيويورك جنوبا إلى هيوستن


إنهضوا
فلتنهض الكنيسة
دعوا الحُبّ يصل الى الطرف الآخر
إحيوا .. عودوا للحياة
دعوا الأغنية تعلو 

ترنيمة مترجمة : مخلّص قدير

Mighty to save 




كلنا نطلب عطفا 
حُبــــّـا لا يُطفا 
الرحمة يا رحيم

كلنا نطلب غفرانا
مخلصــا حنّانـــا
رجـــاء الأمم

مخلـّص .. ينقل الجبال 
إلهي مخلـّص قدير 
مخلـّص قدير
للأبد صانع خلاصا
قام وغلب الموت 
يسوع غلب الموت 

فأقبلني كما تجدني
كلي خوف وفشل
تملأ حياتي أمـل

حياتي لك وأتبعك 
وكلي إيمان 
أخضع لك الآن 

أشرق بنورك فيرى العالم 
نغني لمجد القائم الملك 
يسوع

عين بعين وسن بسن

سؤال: هل شريعة العهد القديم التي تقول ، عين بعين وسن بسن ، تعبّر عن إله دموي يحب سفك الدماء والعنف ؟

الاجابة: هذا ما يقوله بعضا من مهاجمي ومعارضي الكتاب المقدس ووحيه الإلهي المقدس ، ولكن القراءة المتأنية الدارسة تقول بعكس ذلك تماما، وتعال نرى معا: 

وَإِذَا أَحْدَثَ إِنْسَانٌ فِي قَرِيبِهِ عَيْبًا، فَكَمَا فَعَلَ كَذلِكَ يُفْعَلُ بِهِ. كَسْرٌ بِكَسْرٍ، وَعَيْنٌ بِعَيْنٍ، وَسِنٌّ بِسِنٍّ. كَمَا أَحْدَثَ عَيْبًا فِي الإِنْسَانِ كَذلِكَ يُحْدَثُ فِيهِ.







البعض ممن يهاجمون الكتاب المقدس، يفسرون هذا المقطع من الناموس على ان الله دموي يحب العنف والدماء، في حين ان التفسير المنطقي والطبيعي يقول عكس ذلك تماما، هو يعبر عن الله المحب والعادل والذي لا يتجاوز في القصاص 

فهو هنا يقول اذا اراد احدا تحقيق العدالة فليكن القصاص مساويا للجريمة ولا يتجاوزها
استمع الى شخص اسمه (لامك) يكلم زوجتيه قبل الناموس قائلا (وَقَالَ لاَمَكُ لامْرَأَتَيْهِ عَادَةَ وَصِلَّةَ: «اسْمَعَا قَوْلِي يَا امْرَأَتَيْ لاَمَكَ، وَأَصْغِيَا لِكَلاَمِي. فَإِنِّي قَتَلْتُ رَجُلاً لِجُرْحِي، وَفَتىً لِشَدْخِي.)

الانسان العادي يريد أن يثأر لنفسه فيتجاوز ويتمادي في العنف ، فاذا أصيب في احد أسنانه فسيكون انتقامه في طاقم الأسنان بأكمله لخصمه، و(لامك) هنا يقول انه قتل رجلا بسبب جرح ، وفتى بسبب كسر او بعض الرضوض في جسمه، والله هنا يقول ببساطة : جرح بجرح ، وكسر بكسر ، لا ازيد ولا اعنف ، الجزاء يكون متناسبا مع حجم الخطأ فقط ، تحقيق العدالة وليس الانتقام هو مطلب الناموس، جدير بالذكر ان النص لا يحتّم ضرورة الانتقام الا في حالة الطلب واللجوء الى المحكمة فهي المنوطة بالتحقيق وإصدار الاحكام وتنفيذها ، وقد اختلف المفسرون اليهود في تأويل وتفسير النص ، مما دعى البعض منهم أيام المسيح ان يتجه اليه بطلب التفسير، وقد قام بالتفسير المتناغم مع قصد الله في تحقيق العدل والانصاف مع ارساء اسس المحبة والتسامح بدون تناقض. 



موضوعات ذات صلة 
*********

ترنيمة مترجمة : أبي الصادق

My Faithful Father



أبي الصادق و صديقي الدائم
رحمتك الرقيقة كنهر مترقرق هاديء
تغمرني وتغطي خطيتي
كل مرة آتي لمحضرك
أقف متعجبا مرة أخرى
نعمتك لاتزال تبهرني
حُبُك لا يزال لغزا

كل يوم أركع على ركبتي
لأن نعمتك لا تزال تذهلني
نعمتك لا تزال تبهرني

مخلصي الصبور تجعلني كاملا
أنت المالك والشافي لروحي
ماذا أرد لك ، سيدي ماذا يسعني أقول
أعلم أنني لن أوفيك حقك
فقط أقدم لك تسبيحاتي
نعمتك لا تزال تذهلني
حبك لا يزال لغزا
كل يوم أركع على ركبتي
لأن نعمتك لاتزال تبهرني

نعمتك لا تزال تذهلني

إنها أعمق ، إنها أوسع ، إنها أقوى، إنها أعلى
من أي شيء أراه بعيني 

مقــالات ســابقــة